الرئيسية / شخصيات عالمية / أصغر أم سجلها التاريخ : لينا ميدينا

أصغر أم سجلها التاريخ : لينا ميدينا

أصغر أم سجلها التاريخ  : لينا ميدينا

أصغر أم سجلها التاريخ  : لينا ميدينا

  أصغر أم سجلها التاريخ : لينا ميدينا حادثة حقيقة وهى إنجاب طفلة فى الخامسة من عمرها لطفلها الأول، الطفلة والتى تدعى “لينا مدينا” سجلت حالتها عبر التاريخ كأصغر أم فى تاريخ البشرية، حيث لم تدرك الطفلة الصغيرة حقيقة ما حصل لها من تحرش كامل أسفر عن حملها ومن ثم إنجابها لطفلها.

لينا من مواليد بيرو، فى السابع والعشرون من سبتمبر عام 1933، بدأ الأمر بملاحظة والديها إنتفاخ بطن الطفلة بشكل غير طبيعى، مما دعاهما لأخذها للطبيب مع المخاوف بوجود ورم فى بطنها، إلا أن المفاجأة كانت عندما أخبرهم الطبيب أن الطفلة حامل فى شهرها السابع.

أصغر أم فى تاريخ البشرية
أصغر أم فى تاريخ البشرية

تأكد من حقيقة الحمل

وبعد تمام إجراء الفحوصات والتأكد من حقيقة الحمل بالفعل وبعد مرور الشهرين الباقيين على استكمال التسع أشهر الخاصة بالحمل، وضعت لينا طفلها الأول “الذكر” بعملية قيصرية،

ولم يعلم من هو الأب حتى يومنا هذا وذلك بالنظر لصغر عمر الطفلة وعدم قدرتها على سرد تفاصيل دقيقة عن حادثة الإغتصاب.

بينما أكد دكتور الطفلة، “الدكتور إسكومل” أن لينا لم تكن قادرة على إعطاء المعلومات التى تفصح عن هوية الأب لأنها بمعنى أدق لا تدرك ماذا حدث بها،

كما اشتبهت الحكومة فى أن والدها هو من اغتصبها وتم القبض عليه بتهمة الاغتصاب وزنا المحارم إلا أن نقص الأدلة أدى إلى الإفراج عنه.

أصغر أم فى تاريخ البشرية
أصغر أم فى تاريخ البشرية

الطفل حين الولادة

وزن الطفل حين الولادة بلغ “2.7 كيلو جرام” وسمى على أسم الطيبيب الذى أشرف على عملية الولادة “خيراردو”، وكبر الطفل وهو يظن أن لينا هى أخته إلا أنه مع الوقت اكتشف أنها أمه.

 

وفى وقت لاحق عندما كبرت لينا تزوجت من “راؤول خورادو” وأنجبت منه أبنها الثانى عام 1972، وعاشت العائلة المكونة من أربعة أفراد فى فى إحدى الأحياء الفقيرة بمدينة شيكاغو الأمريكية.

أصغر أم فى تاريخ البشرية
أصغر أم فى تاريخ البشرية

القصة والتى مازالت تتداول

القصة والتى مازالت تتداول حتى الآن، أعتقد البعض أنها غير صحيحة ومفبركة إلا أن الأطباء أكدوا اعتماداً على العينات وصور الآشعة السينية للرحم والصور التى ألتقطها الأطباء للينا، أن القصة حقيقة تماماً.

جدير بالذكر أن حالات البلوغ المبكر لدى الأطفال قبل سن السادسة نادرة جداً، بينما استدعت الحاجة مقاومة هذا البلوغ المبكر الذى يؤثر بالسلب على العلاقات الإجتماعية التى تنتج نتيجة هذا البلوغ الجنسى المبكر للطفل،

ويعد إنهاء الحمل الناتج من علاقة شرعية مع طفل هو الحل الأمثل لحل الأزمة، إلا أن الثقافات فى الوقت الماضى لم تكن بالوعى الكافى

شاهد أيضاً

أفضل الجامعات في العالم

أفضل الجامعات في العالم

أفضل الجامعات في العالم أفضل الجامعات في العالم: أصدر موقع «ويبومتريكس» المتخصص في عرض ترتيب …