الرئيسية / الدين / الأحلام الليلية

الأحلام الليلية

الأحلام الليلية

الأحلام الليلية

كيف تحدث الأحلام الليلية .. وما هو الحلم التفسير العلمي والنفسي

ما هى الأحلام:

الأحلام الليلية يحدث الحلم خلال نوم الأنسان بشكل طبيعي وهو تعتبر من إحدى الظواهر

النفسية المهمة التي تنتج عن نفسية الشخص الحالم، ويتكون هذا الحلم من صور عقلية داخل عقل الإنسان

بشكل متسلسل يراها الشخص النائم فقط، ولقد توصل العلماء النفسيون إلى أن الحلم يعبر عن الرغبات الكامنة

داخل جسم الإنسان والتي يريد تحقيقها، يحلم الأنسان بشكل يومي دون إستنثناء ولكن عند إستيقاظه

من النوم ينسى معظم تلك الأحلام، وتعتبر الأحلام تفريغ للشحنات الكامنة داخل عقل الأنسان وهنا حدوث الأحلام: كيف تحدث الأحلام الليلية وماهو الحلم.

أنواع الأحلام:

حلم يحقق الرغبة:

وهو الحلم الذي يحلم به الشخص النائم وفيه تحقق رغباته التي يريدها في الواقع، ويحدث هذا النوع

من الأحلام لدى الأطفال بشكل كبير وذلك لإشباع رغبتهم التي يريدون تحقيقها، ويكون هذا الحلم ناتج

عن وعد تم وعده أحد الأسخاص للطفل مثل أن أحد والديه هذا الطفل وعدة بأنه سوف يشتري له شئ

يحبه ويريده مثل الدراجة أو أى لعبة يريدها الطفل ومتعلق بها، فيحلم هذا الطفل أنه يركب

الدراجة التي وعده والديه بها أو يلعب بلعبة تم وعده بها كل ليلة حتى يتم الوفاء بهذا الوعد، فهو يحقق رغباته عن طريق الحلم الذي يحلم به.

حلم يشبع البيولوجية:

وهى الأحلام التي تشبع الحاجة البيولوجية التي يحتاج إليها جسم الإنسان في اليقظة

ولا يستطيع إشباعها في اليقظة، كحلم الشخص الذي ينام عطشان فيحلم أنه يبحث عن الماء في كل

مكان في حلمه وذلك ليروي عطشه، والشخص الذي يريد أن يسيطر على الرغبة الجنسية

لديه ولا يستطيع فيقوم بإفراغ تلك الرغبة من خلال الحلم، والكثير من الأشياء التي تؤدي إلى حدوث الأحلام: كيف تحدث الأحلام الليلية وماهو الحلم.

حلم يحافظ على النوم:

هو الحلم الذي يحدث للإنسان من خلال مؤثرات خارجية له دون أن تؤثر على مسار نومه، مثال اذا كان

شخص نائم في غرفة مظلمة وأتى أحد أخر فتح مصباح الغرفة وتسلط الضوء على الشخص النائم،

فمن الممكن أن يؤثر الضوء على النائم دون إقاظه فيحلم بضوء ساطع علية أو نار مشتعلة بصورة كبيرة،

كذلك من يتحدث بجانب النائم من الممكن أن يحلم ذلك الشخص بالحديث الذي يروى بجانبه دون أن يشعر أن هذا حقيقي ويكون مجرد حلم.

الحلم بالتنبؤ بالغيب:

وهذه النوع من الأحلام تسمى الرؤيا وهى من الله تعالى وليست من الشيطان، ومن الممكن

أن تكون رؤيا مستبشرة خير أو يوجد بها شئ ينفر منه صاحبها، فمن الممكن أن يقوم الشخص

وهو نائم أن يتجاوز حاجز الغيب الزمني وحاجز الغيب المكاني فيحلم بأشياء في العالم لا يعرف

عنها شئ ولا يعرف مكانها وقبل أن تحدث في الزمن الحالي، ولكنها حدثت بالفعل عد أن حلم

بها الشخص النائم فهذه تسمى الرؤيا وقد تحدث عنها الرسول صلى الله عليه وسلم.

التحليل النفسي للأحلام:

لقد حلل الخبراء النفسيون أن الحلم عبارة عن تسلسل من الصور والأحداث التي تحدث للشخص

النائم خلال نومه، وهذه الصور تكون من الخيال الذي يتمناه النائم لتحقيق رغبته وإشباعها من خلال الأحلام،

وتلك الأحلام من الممكن أن نجد لها تفسير ومعاني كثيرة تكشف عن محتوى الحلم ورغبته فى تحقيق ما يتمناه من أشياء يريد تحقيقها في حياته.

تحليل وتكثيف الأحلام:

يقوم العلماء ومعظم الأشخاص المتخصصون في مجال تحليل الحلم، بأن الحلم من الممكن أن يحتوى على تفسيرات عدة لذلك يقوموا بتحليله وإخراج مافيه من معاني كثيرة يمكن الأنتفاع بها، وتعتبر عملية تكثيف الحلم هى العملية التي تعمل في بداية الحلم وتقوم هذه العملية بتغير الحلم من موضوع إلى موضوع أخر، ولكن بطرق غير مفسرة ومن الممكن أن تختلف الموضوعات التي يحتوى عليها الحلم بشكل غريب وبصورة بصرية غير معروفة.

مثيرات ورغبة الأحلام:

وتعبر مثيرات الحلم هى الأشياء المتعلقة في ذهن الشخص النائم من خلال نهار يومه الذي مر به، فهي تقوم بلعب الدور المهم في إثارة وتشكيل محتوى الأحلام في الليل لدى الشخص النائم، رغبة الحلم هى الرغبة الموجودة داخل الشخص النائم وتكون دفينه ومكبوته بداحله لا يستطيع إخراجها في اليقظة، فتتحقق تلك الرغبة الدفينة من خلال الأحلام التي يحلم بها الشخص النائم، وهذا يمثل حدوث الأحلام: كيف تحدث الأحلام الليلية وماهو الحلم.

حدوث الأحلام : كيف تحدث الأحلام الليلية وما هو الحلم ؟

حدوث الأحلام هو أمر مقترن بالنوم لدى الإنسان، ولا يوجد شخص تقريبًا لا يحلم في الليل، في هذه السطور نحاول تسليط الضوء على الحلم والأحلام وكيفية حدوثها.

الأحلام.. الكيان اللا ملموس الغامض الموجود وجود الإنسان ذاته، في كل النواحي الدينية والروحانية والعلمية، وكل الثقافات والأساطير والألغاز كأنه لم يكفنا لغز الحلم وحده حتى يصبح مادةً دسمةً لكل تلك الاتجاهات المختلفة تستقي منه وتضيف إليه،

تصنع من الأحلام اتجاهاتٍ روحانية و رؤى دينية أو أحلامًا ذات مغزى أو تنبؤاتٍ بقادم أو اعتقاداتٍ أسطوريةٍ أخرى كأن يحلم النائم بشيءٍ فعله ويستيقظ ليجده حدث فعلًا،

 

أو يحلم بشيءٍ يحدث لأشخاصٍ لا يعرفهم ومكانٍ لم يزره قط وعندما يفيق يجد حلمه واقعيًا، أو أن يحلم بكائناتٍ خرافيةٍ أو غير حقيقيةٍ فيعتقد معتنقو الثقافات المؤمنة بوجود تلك الكائنات أنه حصل اتصالٌ بينه وبينهم عبر الحلم،

فالأحلام ليست عمليةً عقليةً وعصبيةً أو تفريغ شحناتٍ نفسية في بعض الثقافات القديمة وإنما هي عملية تواصلٍ بين أرض الواقع والأكوان الأخرى التي لا نطال تواصلًا ملموسًا معها في واقعنا، حدوث الأحلام من الأشياء التي تتشارك كل الثقافات القديمة في الإجماع على نسج الأساطير حولها،

قبل أن يأتي العلم ويفسر، وربما لا يكون تفسيره كافيًا وتامًا وربما يأتي علمٌ مستقبليٌ يفسر حدوث الأحلام بصورةٍ أوضح وأكثر واقعيةً وكفايةً، بصورةٍ تكفي لملء فضولنا نحو ذلك العالم الجذاب.

هذا المقال منقول من موقع تسعة : حدوث الأحلام : كيف تحدث الأحلام الليلية وما هو الحلم ؟ https://www.ts3a.com/?p=21520

شاهد أيضاً

علامات الساعة الكبرى

علامات الساعة الكبرى

علامات الساعة الكبرى عن حذيفة بن أسيد الغفاري رضي الله عنه قال: اطلع النبي صلى …

اترك رد