الرئيسية / الحيوانات / الرفق بالحيوان من منظور إسلامي

الرفق بالحيوان من منظور إسلامي

الرفق بالحيوان من منظور إسلامي

الرفق بالحيوان من منظور إسلامي

الرفق بالحيوان من منظور إسلامي بعض المَظاهر التي تدل على مدى رحمة الإسلام ونبي الإسلام بالحيوان،

سبق به ما تنادَوْا به حديثًا من وجوب الرِّفق بالحيوان، وهو دليل على أنه دين صالح لكلِّ زمان ومكان

يقوم بهذه الأعمال على أنَّها طاعة وقُرْبَة إلى الله يُرْجَى عليها الأجْرُ،

وإذا كانت بعض الدول تحرص على الرِّفْق بالحيوان كإنجلترا التي تأسَّست بها جمعية لذلك سنة 1829 م،

فأَوْلى أن يكون عندها رفْقٌ بالإنسان الذي يستعبدونه بالاستعمار ومظاهره التي تتنافى مع الإنسانية التي كَرَّم الله بها آدم وذريته.

معاملة الحيوان بالشفقة والعطف

الاسلام يطالب المسلمين بمعاملة الحيوان بالشفقة والعطف وليس الاستهان او التعدي عليه. ووضح القرآن ان الخلق جميعا من صنع الله حتي ما لم يدركه الانسان من مخلوقات اخري علي وجه الارض. وقد انتقد سيدنا محمد (صلي الله عليه وسلم) اتباعه عند الاساءه للحيوان وكثيرا ما حثهم علي اهمية العطف والشفقه بهم.

القران الكريم ورعاية الحيوان

يحوي القران الكريم العديد من الامثله والتوجهيات حول كيفية التعامل مع الحيوان. ووضح ان الحيوانات لها مجتمعات تماما مثل الانسان تعيش بها وتتكاثر.

فنجد في سورة الانعام الاية 38:

وَمَا مِنْ دَابَّةٍ فِي الْأَرْضِ وَلَا طَائِرٍ يَطِيرُ بِجَنَاحَيْهِ إِلَّا أُمَمٌ أَمْثَالُكُمْ ۚ مَا فَرَّطْنَا فِي الْكِتَابِ مِنْ شَيْءٍ ۚ ثُمَّ إِلَىٰ رَبِّهِمْ يُحْشَرُونَ.

وتصف الاية ان جميع الحيوانات تعيش بطريقة وضعها الله لهم في مجتمعات تحت طاعه الله وطاعه قوانين الله في الارض.

وفي سورة النور الايه 41:

أَلَمْ تَرَ أَنَّ اللَّهَ يُسَبِّحُ لَهُ مَن فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَالطَّيْرُ صَافَّاتٍ كُلٌّ قَدْ عَلِمَ صَلَاتَهُ وَتَسْبِيحَهُ وَاللَّهُ عَلِيمٌ بِمَا يَفْعَلُونَ.

وفي سورة الرحمن الاية 10:

وَالْأَرْضَ وَضَعَهَا لِلْأَنَامِ

ومفهوم الاية الكريمة ان الحيوانات وجميع المخلوقات بينها مشاعر ولغه اتصال روحاني للعالم المادي. ويجيب النظر الي عالمهم بنظره جديرة بالاهتمام والاحترام.

وفي الايه تذكير لنا بان الحياه البرية مثل حياه البشر. ويتم انشائها لهذا الغرض. ولديهم مشاعر يجب ان تحترم وتصان ولديهم الحق في الحياه والحماية من الاذي والمعاناه.

 

نصوص صفة الرحمة تَمَيَّز بِها النبي (ص)

مِنْ أعْظم الصِّفات التي تَمَيَّز بِها النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ صفة الرحمة، والنصوص في ذلك كثيرة،

ولذلك حَرِصَ عليها ودَعا إليها وقال فيما قال” مَنْ لَا يَرْحَمْ لَا يُرْحَم” رواه البخاري ومسلم،

وقال “لا تُنْزَع الرَّحْمَة إلا من شَقِيٍّ” رواه الترمذي وقال: حسن صحيح.

مَظاهر  الرحمه بالحيوان

ومن مَظاهر رحمته الشاملة رحمته بالحيوان الأعجم، الذي سخَّره الله لخِدْمة الإنسان،

فمِنَ الواجب صيانةُ هذه النِّعمة حتى يدومَ الانتفاع بها، بل إنَّ رحمتَه شَمِلَتْ الحيوانات الأخرى

التي لا تظْهر فيها المنْفعة المُباشرة في الأمور الأساسية للحياة؛ لأنَّها على كل حال مخْلوقات تُحِس بما يُحِس به كلُّ حيوان، ولهذه الرَّحمة ألوان ومظاهر، منها:

1- عدم حبْس الطعام عنالحيوان

وتجْويعها وترك العناية بها، وجاء في ذلك حديث البخاري ومسلم

“عُذِّبت امرأة في هِرَّة حبَسَتْها، لا هي أطعمتها وسقتها إذ حبستها، ولا هي تركتها تأكل من خشاش الأرض”،

وحديث أبي داود أنه ـ صلى الله عليه وسلم ـ مرَّ ببعيرٍ قد لَحِق ظهرُه ببطْنِه، أي هزيل من الجوع، فقال “اتقوا الله في هذه البهائم، فاركبوها صالحة وكلوها صالحة”.

2- تيسير العنايةالحيوان

والعناية بها، وقد أخبر ـ صلى الله عليه وسلم ـ أن رجلًا نزل بئرًا فسقى كلبًا يلهث من شدة العطش،

فشكر الله له فغفر له ولما سأله الصحابة عن الأجر في سقي البهائم قال ” في كُلِّ ذَاتِ كَبِدٍ رَطْبَةٍ أجْرٌ” رواه البخاري،

وفِي حديث رواه مسلم ” ما مِن مُسلم يَغْرِس غرسًا أو يزرع زرعًا فيأكل منه طير أو إنسان

أو بهيمة إلا كان له به صدقة” وكان ـ صلى الله عليه وسلم ـ يُصْغِي الإناء للهرَّة ـ أي يُمِيلُه ـ حتَّى تَشرب،

ثم يتوضأ بما فَضُل منها، كما رواه الدارقطنى عن عائشة.

 

3- عدم إلحاق ضررٍ بالحيوان

أيًّا كان هذا الضرر، ومنه تَحْمِيله ما لا يُطِيق وإرهاقه في السَّيْر، ففي مسلم وغيره قوله ـ صلى الله عليه وسلم ـ

إذا سافرْتم في الخِصْبِ فأعْطُوا الإبل حظًّا من الأرض”،

ورُوي عن أبي الدَّرداء قوله لبعير له عند الموت:

يا أيُّها البعير لا تُخَاصِمْني عند ربِّك، فإني لم أكن أُحَمِّلُك فَوْق طاقتِك،

وأخرج الطبراني عن علي قال: إذا رأيتم ثلاثة على دابَّة فارجُموهم حتَّى يَنزِلَ أحدُهم.

4- عدم اتخاذ الحيوان أداةً للَّهْو،

كجعله غرضًا للتسابُق في رمْيِه بالسِّهام، ويُشْبهه ما يُعْرَف اليوم بمصارعة الثِّيران،

فقد مرَّ عبد الله بن عمر ـ رضي الله عنهما ـ بفِتْيان من قريش نَصَبُوا طَيْرًا وَهُمْ يَرْمُونَه،

وجَعلوا لصاحبه كل خاطئة من نبْلهم، فقال لهم: إن رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ

لعنَ مَن اتَّخَذ شيئًا فيه روحٌ غرضًا، رواه البخاري ومسلم.

5- الإحسان إلى الحيوان

عند الذَّبْح، وجاء في ذلك حديث الطبراني والحاكم وصححه:

أنَّ رجلًا أضْجَع شاة ليَذْبَحها وهو يُحِدُّ شَفْرَته، فقال ـ صلى الله عليه وسلم ـ أتُريد أن تُمِيتَها مَوْتَات،

هلَّا أحددْتَ شَفْرَتك قبْل أن تُضْجِعْهَا”؟

وفي حديث آخر ” إنَّ الله كَتَبَ الإحسانَ علي كل شيء، فإذا قَتَلْتُم فأحْسِنُوا القِتْلَة،

وإذا ذَبَحْتُم فأحْسِنُوا الذِّبْحَة، وليُحِدَّ أحدُكم شَفْرَته، ولْيُرِحْ ذَبِيحَتَه” رواه مسلم.

يقول ربيعة الرأي: من الإحسان ألا تُذْبَح ذبيحة، وأخرى تنظر إليها.

6- مَن فَجَعَ هذه بولدها؟ رُدَّوا وَلَدَهَا إليها”.

روى أبو داود أن النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ كان في سفَر ومعه بعض أصحابه،

فذهب لبعض شأنه، فأخذ جماعة منهم فرْخَيْن لطائر يُسَمَّى “قُبَّرَة” فجعلت تَحُوم

وتعلو وتهبط لتُخَلِّص ولَدَيْها منهم، فلما رآها ـ صلى الله عليه وسلم ـ قال: ” مَن فَجَعَ هذه بولدها؟ رُدَّوا وَلَدَهَا إليها”.

بعض المَظاهر التي تدل على مدى رحمة الإسلام ونبي الإسلام بالحيوان، سبق به ما تنادَوْا به حديثًا من وجوب الرِّفق بالحيوان، وهو دليل على أنه دين صالح لكلِّ زمان ومكان يقوم بهذه الأعمال على أنَّها طاعة وقُرْبَة إلى الله يُرْجَى عليها الأجْرُ، وإذا كانت بعض الدول تحرص على الرِّفْق بالحيوان كإنجلترا التي تأسَّست بها جمعية لذلك سنة 1829 م، فأَوْلى أن يكون عندها رفْقٌ بالإنسان الذي يستعبدونه بالاستعمار ومظاهره التي تتنافى مع الإنسانية التي كَرَّم الله بها آدم وذريته.

صاحبة السفر : قال رسول الله صلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم : « إنَّ الله يحب الرفق ويعين عليه ، فإذا ركبتم الدواب العجف فأنزلوها منازلها ، فإن كانت الارض مجدبة فانجوا عنها ، وإن كانت مخصبة فأنزلوها منازلها

حقوق الحيوان : إنّ النبي صلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم أبصر ناقة معقولة وعليها جَهازها ، فقال: « أين صاحب هذه الراحلة ، ألا تتقي الله فيها ، إما أن تعلفها ، وإما أن ترسلها حتى تبتغي لنفسها » (٣). هذه هي العدالة النموذجية.

شاهد أيضاً

المحتويات الغذائيه للخرمة (الكاكا)

المحتويات الغذائيه للخرمة (الكاكا)

المحتويات الغذائيه للخرمة (الكاكا)   فاكهة الكاكا منخفضة السعرات الحرارية ، ويمكن أن تكون خام …