الرئيسية / التكنولوجيا والمخترعات / الشبكه العنكبوتيه – الانترنت

الشبكه العنكبوتيه – الانترنت

تاريخ الشبكه العنكبوتيه - الانترنت

تاريخ الشبكه العنكبوتيه – الانترنت

فكره نشأه الانترنت

دأت فكرة إنشاء شبكة معلومات من قبل إدارة الدفاع الأمريكية في عام 1969م .

عن طرق تمويل مشروع من أجل وصل الإدارة مع متعهدي القوات المسلحة ،

 شبكة ( أربانيت ) The Advanced Research Project Administration

عدد كبير من الجامعات التي تعمل على أبحاث ممولة من القوات المسلحة ، وسميت هذه الشبكة باسم (أربا) ARPA

اختصار الكلمة الإنجليزية The Advanced Research Project Administration

وكان الهدف من هذا المشروع تطوير تقنية تشبيك كمبيوتر تصمد أمام هجوم عسكري ،

وصممت شبكة ” أربا ” عن طريق خاصية تدعى طريقة إعادة التوجيه الديناميكي Dynamic rerouting

وتعتمد هذه الطريقة على تشغيل الشبكة بشكل مستمر حتى في حالة انقطاع إحدى الوصلات أو تعطلها عن العمل تقوم الشبكة بتحويل الحركة إلى وصلات أخرى .
فيما بعد لم يقتصر أستخدم شبكة ” أربانيت ” على القوات المسلحة فحسب ،

فقد استخدمت من قبل الجامعات الأمريكية بكثافة كبيرة ، إلى حد أنها بدأت تعاني من ازدحام يفوق طاقتها ،

مل نت ” MILNET

وصار من الضروري إنشاء شبكة جديدة ، لهذا ظهرت شبكة جديدة في عام 1983 م سميت باسم ” مل نت ” MILNET

لتخدم المواقع العسكرية فقط ، وأصبحت شبكة ” اربانيت” تتولى أمر الاتصالات غير العسكرية

، مع بقائها موصولة مع “مل نت ” من خلال برنامج أسمه بروتوكول ” إنترنيت ” Internet Protocol (IP)
الذي اصبح فيما بعد المعيار الأساسي في الشبكات .

بعد ظهور نظام التشغيل ” يونيكس ” Unix الذي اشتمل على البرمجيات الازمة للاتصال مع الشبكة

وانتشار أستخدمه في أجهزة المستفدين أصبحت الشبكة مره أخرى تعاني من الحمل الزائد ، مما أدى إلى تحويل شبكة ” أربانيت ” في عام 1984 إلى مؤسسة العلوم الوطنية الأمريكية National Science Foundation (NSF)

شبكة أسرع أسمتها NSFNET

التي قامت بدورها وبالتحديد في عام 1986 بعمل شبكة أخرى أسرع أسمتها NSFNET ،

وقد عملت هذه الشبكة بشكل جيد لغاية عام 1990 الذي تم فصل شبكة “أربانيت” عن الخدمة بعد 20 عام

بسبب كثرة العيوب فيها ، مع بقاء شبكة NSFNET جزءاً مركزياً من “إنترنيت”.

 

أهم مراحل في تاريخ نشأة شبكة “الانترنيت” .

1969 وضعت أول أربعة نقاط اتصال لشبكة ” أربانيت ” في مواقع جامعات أمريكية منتقاة بعناية .
1972 أول عرض عام لشبكة ” أربانيت ” في مؤتمر العاصمة واشنطن بعنوان العالم يريد أن يتصل ، والسيد راي توملنس يخترع البريد الإلكتروني ويرسل أول رسالة على ” أربانيت ” .
1973 إضافة النرويج وإنجلترا إلى الشبكة .
1974 الإعلان عن تفاصيل بروتوكول التحكم بالنقل ، إحدى التقنيات التي ستحدد ” إنترنيت ” .
1977 أصبحت شركات الكمبيوتر تبتدع مواقع خاصة بها على الشبكة .
1983 أصبح البروتوكول TCP/IP معيارياً لشبكة ” أربانيت ” .
1984 أخذت مؤسسة العلوم الأمريكية NSF على عاتقها مسئولية ” أربانيت ” ، وتقديم نظام أعطاء أسماء لأجهزة الكمبيوتر الموصولة بالشبكة المسمى

Domain Name System (DNS) 1985

أول شركة كمبيوتر تسجل ملكية ” إنترنيت ” خاصة بها .
1986 أنشأت مؤسسة العلوم العالمية شبكتها الأسرع TNSFNE مع ظهور بروتوكول نقل الأخبار الشبكية Network News Transfer Protocol جاعلا أندية النقاش التفاعلي المباشر أمرا ممكنا ، وإحدى شركات الكمبيوتر تبني أول جدار حماية لشبكة ” إنترنيت” .
1990 تم إغلاق ” أربانيت ” و”إنترنيت ” تتولى المهمة بالمقابل .
1991 جامعة مينيسوتا الأمريكية تقدم برنامج ” غوفر” Gopher وهو برنامج لاسترجاع المعلومات من الأجهزة الخادمة في الشبكة .

تطوير الشبكة العالمية Word Wide Web

1992 مؤسسة الأبحاث الفيزيائية العالمية CERN في سويسرا ، تقدم شيفرة النص المترابط Hypertext المبدأ البرمجي الذي أدى إلى تطوير الشبكة العالمية Word Wide Web

1993 قد ابتدأ الإبحار ، من خلال إصدار أول برنامج مستعرض الشبكة ” موزاييك ” ثم تبعه آخرون مثل برنامج ” نتسكيب ” وبرنامج ” مايكروسوفت ” .
1995 اتصل بشبكة ” إنترنيت ” ستة ملايين جهاز خادم و50.000 شبكة ، وإحدى شركات الكمبيوتر تطلق برنامج البحث في الشبكة العالمية .
1996 أصبحت ” إنترنيت ” و ” وب ” كلمات متداولة عبر العالم . في الشرق الوسط أصبحت ” إنترنيت ”

من المواضيع الساخنة ، ابتداء من التصميم الأول لشبكة وحتى اليوم ، واصبح هناك عدد من مزودي خدمة ” إنترنيت ” يقدمون خدماتهم .
استخدامات شبكة المعلومات العالمية ” إنترنيت ” .

مجالات إستخدم الانترنت

تستخدم الشبكة في مجالات عديدة ، لما تقدمه من خدمات معلوماتية وخدمة البريد الإلكتروني ،

كما أنها توفر النفقات المالية بالمقارنة مع أنظمة البريد العادية ، فهي تستخدم في المجالات التالية :

(1) الخدمات المالية والمصرفية .

أن غالبية البنوك تستخدم الشبكة في أعمالها اليومية ، لمتابعة البورصات العالمية ، وأخبار الاقتصاد .

(2) التعليم .

يوجد لشبكة المعلومات استخدامات في غاية الأهمية للجامعات والمدارس ومراكز الأبحاث ،

حيث يمكن من خلالها نقل وتبادل المعلومات بينها ، ونشر الأبحاث العلمية ،

كما يستطيع الباحث الحصول على المعلومات المطلوبة من المكتبات العامة أو من مراكز المعلومات

بسرعة كبيرة جداً بالمقارنة مع الطرق التقليدية . ويمكن الاستفادة من الشبكة في عملية التعلم عن بعد بصورة كبيرة جداً .

(3) الصحافة .

اصبح الآن ليس صعباً نقل الأخبار من دولة إلى أخرى أو مكان إلى آخر بعد استخدام شبكة ” إنترنيت “،

فيستطيع الصحفي كتابة الموضوع أو المقال الذي يريده ثم نقله وبسرعة إلى المحررين

في الصحفية أو المجلة التي يعمل بها . وهنتك استخدامات اخرى منها استخدام الشبكة في الحكومة ، المنزل ،الشركات، السياحة ،… الخ .

 

 

قصة اختراع الشبكة العنكبوتية

 

على الرغم من الجماهيرية الكبري بل والطاغية التي يحظي بها الانترنت علي شتي الأصعدة والمستويات

في جميع أرجاء العالم ، إلا أن كثيرين قد لا يعرفون شيئا عن تاريخ نشأة تلك الخدمة العبقرية التي ساعدت

في ربط العالم بأسره وتحويله إلي قرية صغيرة ، برغم استخدامه السيئ في بعض الأحيان في أغراض شريرة.

الانترنت كان نتيجة لمشروع Arpanet الذي أطلق عام 1969 ، وهو مشروع كان تابعًا لوزارة الدفاع الأميركية “البنتاغون”.

وقد أنشئ هذا المشروع من أجل ربط الجامعات ومؤسسات الأبحاث بعضها الآخر. لم يجرِ استخدام الانترنت

بشكل واسع حتى أوائل التسعينات من القرن العشرين على الرغم من توافر التطبيقات الأساسية والمبادئ التوجيهية التي تجعل من استخدام الانترنت أمرًا ممكنًا ومتاحًا منذ ما يقرب من عقد.

“تيم بيرنرز لي”

وفي الـ 6 من آب / أغسطس ، عام 1991 ، تم نشر مشروع الشبكة العالمية “الويب” والتي تم اختراعها من

قبل العالم الانكليزي “تيم بيرنرز لي” في عام 1989 في المختبر الأوروبي للفيزياء والجزيئات “CERN “الذي يقع على الحدود بين فرنسا وسويسرا.

إلي هنا تزايدت جماهيرية تلك الخدمة وباتت مقصدًا ووسيلة أساسية لكبريات الشركات والمؤسسات

بل والدول قبل الأفراد. ولكونها سلعة تتاح للجميع ويسهل لأي شخص الوصول إليها ،

كان لابد وأن تتحول لسلاح يستخدم في الخير وفي الشر ،

وبالفعل تزايدت وتيرة استخدامه في نشر الأكاذيب والترويج للخرافات والفضائح غير الصحيحة

وبخاصة خلال السنوات القليلة الماضية بعد أن حولته بعض الجهات المجهولة لوسيلة تنشر من خلالها أفكارا مسمومة وأخباراً لا تمس بأي شكل من الأشكال لأرض الواقع.

وهو ما جعل السير “تيم بيرنرز لي” مخترع شبكة المعلومات الدولية يدعو إلي ضرورة تصميم نظام تقني جديد يكون هدفه تصنيف المعلومات التي يتم بثها عبر شبكة الإنترنت ، من أجل مساعدة المتصفحين علي التميز ما بين الخبر الحقيقي والخبر الزائف.

ونقلت صحيفة الدايلي ميل البريطانية

عن بيرنرز أنه بات شغوفًا أكثر من أي وقت مضي بسبب الطريقة التي يتم من خلالها استخدام اختراعه لنشر الأكاذيب والخدع والخرافات. وقد جاءت تعليق بيرنرز هذه ، عند افتتاحه مؤسسة مخصصة لمواقع التعليم والتدريب المهني وتعليم من هم جديرين بالثقة والاحترام.
وقالت الصحيفة أن بيرنرز الذي سبق له وأن اخترع “الويب” قبل 20 عاما ً ، قام بتصميم شبكة تنظيم وربط الصفحات علي الانترنت الذي يستخدم اليوم ، كما قام بتصميم أول موقع إلكتروني عام 1991.

وعلى الرغم من تحول الانترنت ليصبح المصدر العالمي الأول في تقديم المعلومات ، إلا أن مواقع الإلكترونية والبالغ عددها بنحو 100 مليون موقع مكتظة بالأخطاء والمعلومات الكاذبة. وقال السير بيرنرز أن الإيميلات والمواقع التي تروج لخرافة أن تجربة محاكاة الانفجار الكوني العظيم ستؤدي لتكوين فجوات سوداء قادرة على إلتهام الأرض هي خير مثال علي الاستخدام السيئ للإنترنت.

كما تحدث بيرنرز عن الطريقة التي نشر من خلالها الانترنت الأكاذيب المتعلقة بإثبات وجود علاقة بين لقاح ” MMR ” ومرض التوحد. وقالت الصحيفة أن مؤسسة بيرنرز الجديدة سوف تعطي المواقع الإلكترونية علامة الثقة بمجرد ثبوت تحولهم لمصادر يعتمد عليها. وبعد أن بحث بيرنرز ورفاقه بالشبكة العنكبوتية العالمية عن إيجاد طرق بسيطة لمنح الواقع الالكترونية ماركة تجارية ، خلصوا إلى أنهم في حاجة إلى نظام أكثر تعقيدًا.

ونقلت الصحيفة عن بيرنرز قوله :” أنا لست من المؤيدين لإعطاء الموقع عدد بسيط كهذا الذي يمنح مثلا ً في تصنيف اختبار “حاصل الذكاء” ، لأن تلك المواقع شأنها شأن الأشخاص ، يمكنها التحول في جميع أنواع الطرق المختلفة. لذا سأكون مهتمًا بالمنظمات المختلفة التي تصنف المواقع بطرق متباينة “

شاهد أيضاً

أكثر عشر حيونات سامه

أكثر عشر حيونات سامه

أكثر عشر حيونات سامه   1. مربع قناديل البحر هو المخلوق الأكثر سمعة للبشرية. انهم …