الرئيسية / الدين / سيد الاستغفار

سيد الاستغفار

سيد الاستغفار

سيد الاستغفار

عنْ شَدَّادِ بْنِ أَوْسٍ رضي اللَّه عنْهُ عن النَّبِيِّ صَلّى اللهُ عَلَيْهِ وسَلَّم قالَ :

« سيِّدُ الاسْتِغْفار أَنْ يقُول الْعبْدُ : اللَّهُمَّ أَنْتَ رَبِّي ، لا إِلَه إِلاَّ أَنْتَ خَلَقْتَني وأَنَا عَبْدُكَ ،وأَنَا على عهْدِكَ ووعْدِكَ ما اسْتَطَعْتُ ،

أَعُوذُ بِكَ مِنْ شَرِّ ما صنَعْتُ ، أَبوءُ لَكَ بِنِعْمتِكَ علَيَ ، وأَبُوءُ بذَنْبي فَاغْفِرْ لي ، فَإِنَّهُ لا يغْفِرُ الذُّنُوبِ إِلاَّ أَنْتَ .

منْ قَالَهَا مِنَ النَّهَارِ مُوقِناً بِهَا ، فَمـاتَ مِنْ يوْمِهِ قَبْل أَنْ يُمْسِيَ ، فَهُو مِنْ أَهْلِ الجنَّةِ ،

ومَنْ قَالَهَا مِنَ اللَّيْلِ وهُو مُوقِنٌ بها فَمَاتَ قَبل أَنْ يُصْبِح ، فهُو مِنْ أَهْلِ الجنَّةِ » رواه البخاري .

معاني وتفسير سيد الاستغفار

قال الإمام صفى الرحمن المباركفوري فى شرحه لجامع الترمذي، أن قول‏ النبى:‏

‏«‏ ألاَ أَدُلّكَ عَلَى سَيّدِ الاسْتِغْفَارِ‏؟‏»،‏

قال الطيبي: لما كان هذا الدعاء جامعاً لمعاني التوبة كلها استعير له إسم السيد وهو في الأصل الرئيس

الذي يقصد في الحوائج ويرجع إليه في الأمور،

خَلَقْتَنِي وَأنَا عَبْدُكَ

وقوله –صلى الله عليه وسلم- «‏خَلَقْتَنِي وَأنَا عَبْدُكَ»‏ هى بيان للتربية والتأدب مع الله تعالى،

أي أنا مخلوقك ومملوكك. وأوضح الإمام فى شرح الحديث، أن قول النبى « وَأنَا عَلَى عَهْدِكَ وَوَعْدِكَ مَا اسْتَطَعْتُ»

أي أنا مقيم على الوفاء بعهد الميثاق بقدر طاقتي وأنا موقن بوعدك يوم الحشر والتلاق،

وقيل: أي أنا على ما عهدتك ووعدتك من الإيمان بك والإخلاص من طاعتك، وقيل: أى أنا مقيم على ما عاهدت إلى من أمرك

ومتمسك به ومتنجز وعدك في المثوبة والأجر عليه. وبين الإمام أن اشتراط الاستطاعة هو اعتراف من الإنسان بالعجز والقصور عن القيام بالواجب في حقه تعالى،

أي لا أقدر أن أعبدك حق عبادتك ولكن أجتهد بقدر طاقتي،

أَبُوءُ لَكَ بِنِعْمَتِكَ عَلَيّ

وقول رسول الله « وأَبُوءُ لَكَ بِنِعْمَتِكَ عَلَيّ» أي أعترف بها، وقوله « وأعتَرِفُ بِذُنُوبِي»‏ قال الطيبي‏:‏ أعترف الإنسان أولاً بأنه تعالى

أنعم عليه ولم يقيده ليشمل جميع أنواع النعم، ثم أعترف بالتقصير وأنه لم يقم بأداء شكرها ثم بالغ فعده ذنباً مبالغة في

هضم النفس تعليماً للأمة الإسلامية‏.‏ وأضاف المباركفورى، أن الإمام الحافظ‏ قال:‏

ويحتمل أن يكون قوله “أبوء لك بذنبي” اعتراف بوقوع الذنب مطلقاً ليصح الاستغفار منه لا أنه عد ما قصر فيه من أداء شكر النعم ذنباً،

وقوله « إنّهُ لا يَغْفِرُ الذّنُوبَ إلاّ أنْتَ» أي ما عدا الشرك، «لاَ يَقُولُهَا.. فَيَأْتِي عَلَيْهِ قَدَرٌ قَبْلَ ..» أي هذه الكلمات، والمراد من “القدر” الموت،

فإن سئل: المؤمن وإن لم يقلها فهو من أهل الجنة؟، وأجيب: بأنه يدخلها ابتداء من غير دخول النار لأن الغالب أن الموقن بحقيقتها المؤمن

بمضمونها لا يعصي الله تعالى أو لأن الله يعفو عنه ببركة هذا الاستغفار‏.

فضل الاستغفار

  • لا يتعذب الإنسان أبدًا جسديًا أو نفسيًا. لقوله تعالى “وَمَا كَانَ اللَّهُ لِيُعَذِّبَهُمْ وَأَنتَ فِيهِمْ ۚ وَمَا كَانَ اللَّهُ مُعَذِّبَهُمْ وَهُمْ يَسْتَغْفِرُونَ” الآية ٣٣ من سورة الأنفال.
  • نلاحظ جاءت (معذبهم) بالصيغة المطلقة للدلالة على الشمولية فالاستغفار ينجى من كل أنواع العذاب.

 

  • بالاستغفار تنفتح كل أنواع الخير على الإنسان وتنفتح له كل البركات. لقوله تعالى “فَقُلْتُ اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ إِنَّهُ كَانَ غَفَّارًا يُرْسِلِ السَّمَاءَ عَلَيْكُم مِّدْرَارًا وَيُمْدِدْكُم بِأَمْوَالٍ وَبَنِينَ وَيَجْعَل لَّكُمْ جَنَّاتٍ وَيَجْعَل لَّكُمْ أَنْهَارًا” الآيات ١٠ و ١١ و ١٢ من سورة نوح. ماذا يريد العبد فى حياته أكثر من ذلك !؟
  • الاستغفار يزيد الإنسان والمجتمع قوة و إيمان و ثبات. لقوله تعالى “وَيَا قَوْمِ اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ ثُمَّ تُوبُوا إِلَيْهِ يُرْسِلِ السَّمَاءَ عَلَيْكُم مِّدْرَارًا وَيَزِدْكُمْ قُوَّةً إِلَىٰ قُوَّتِكُمْ وَلَا تَتَوَلَّوْا مُجْرِمِينَ” الآية ٥٢ من سورة هود.

 

  • يكفل الاستغفار للإنسان الحياة السعيدة، كما ينجى الإنسان من المهالك. تقول الآية الكريمة
  • “وَأَنِ اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ ثُمَّ تُوبُوا إِلَيْهِ يُمَتِّعْكُم مَّتَاعًا حَسَنًا إِلَىٰ أَجَلٍ مُّسَمًّى وَيُؤْتِ كُلَّ ذِي فَضْلٍ فَضْلَهُ ۖ وَإِن تَوَلَّوْا فَإِنِّي أَخَافُ عَلَيْكُمْ عَذَابَ يَوْمٍ كَبِيرٍ” الآية رقم ٣ من سورة هود. لذلك فالاستغفار يبقى أجل الانسان إلى الأجل المسمى الذى كتبه الله له وينجيه من الأجل المقضى أو الموت عن طريق الحوادث فعلينا بالاستغفار دائمًا و أبدًا.
  • يجلب للإنسان راحه البال و السلام الداخلى مع النفس و محو السيئات واستبدالها بالحسنات ويطرد الشيطان .
  • لذلك علينا أن نستغفر كثيرًا و أن نعود إلى الله بكل صفاء وكل شفافية فالخوف من الله يكون بالهروب إليه أما الخوف من الإنسان فبالهروب منه.
  • الذرية الصالحة والرزق الواسع الحلال وقبول الدعاء و الاستجابة و رفع البلاء. فما علينا إلا الإسراع لطلب المغفرة كما حثنا الله تعالى
  • “وَسَارِعُوا إِلَىٰ مَغْفِرَةٍ مِّن رَّبِّكُمْ وَجَنَّةٍ عَرْضُهَا السَّمَاوَاتُ وَالْأَرْضُ أُعِدَّتْ لِلْمُتَّقِينَ” الآية رقم ١٣٣ من سورة آل عمران. فجميعنا لسنا معصومين من الخطأ و قد خلطنا عملًا صالحًا بآخر سيئًا ولكن الله بكرمه قد وعدنا بالمغفرة.

    سيد الاستغفار مصور

  • سيد الاستغفار
  • سيد الاستغفار

 

روابط أدعيه اخرى مفيدة

دعاء منع الحسد

الدعاء-للميت-والمتوفي

/أذكار-الصباح-والمساء-مكتوبة-ومصورة

دعاء-في-جوف-الليل/

دعاء-المظلوم-والمقهور-على-الظالم/

دعاء-الخوف-والجزع-والقلق

دعاء-الضيق-والهم

دعاء الرزق وتيسير الامور

دعاء حسن الخاتمة

أدعيه الصباح

دعاء يوم الجمعة

أذكار الصباح

دعاء منع الكوابيس والاحلام المزعجه

 

شاهد أيضاً

أكثر عشر حيونات سامه

أكثر عشر حيونات سامه

أكثر عشر حيونات سامه   1. مربع قناديل البحر هو المخلوق الأكثر سمعة للبشرية. انهم …

اترك رد