الرئيسية / الصحة / مرض السكري: أعراضه واسبابه

مرض السكري: أعراضه واسبابه

مرض السكري

مرض السكري(Diabetes): أعراضه واسبابه

مرض السكري: أعراضه واسبابه – السكري نوع 1 ونوع 2: مرض السكري هو حالة مزمنة مرتبطة بمستويات عالية من الجلوكوز في الدم بشكل غير طبيعي. الأنسولين الذي ينتجه البنكرياس يقلل من نسبة الجلوكوز في الدم. غياب أو عدم كفاية إنتاج الأنسولين، أو عدم قدرة الجسم على استخدام الأنسولين بشكل صحيح يسبب مرض السكري. • يشار إلى نوعي السكري من النوع 1 والنوع 2. وكانت الأسماء السابقة لهذه الحالات مرض السكري يعتمد على الأنسولين وغير المعتمدة على الأنسولين، أو بداية الأحداث ومرض السكري للبالغين.

  أعراض مرض السكري (Diabetes) من النوع 1 والنوع 2

  • تشمل زيادة كمية البول،
  • العطش المتكرر
  •  فقدان الوزن
  • الجوع
  • التعب
  • مشاكل الجلد
  •  الجروح بطيئة الشفاء، التهابات مزمنه
  •  ألتنميل أو خدر في القدمين أو أصابع القدم
  • بعض من عوامل الخطر للحصول على مرض السكري تشمل زيادة الوزن أو السمنة، مما يؤدي نمط الحياة المستقرة، تاريخ عائلي من مرض السكري وارتفاع ضغط الدم (ارتفاع ضغط الدم)، وانخفاض مستويات الكوليسترول “الجيد” (HDL) ومستويات مرتفعة من الدهون الثلاثية في الدم.

إذا كنت تعتقد أنك قد يكون لديك مرض السكري أو عندك هذه الأعراض قبل السكري أو مرض السكري مع أخصائي الرعاية الصحية.

 ما هو مرض السكري؟

مرض السكري هو مجموعة من الأمراض الأيضية التي تتميز ارتفاع مستويات السكر في الدم التي تنتج عن عيوب في إفراز الأنسولين أو عملها أو كليهما. مرض السكري، ويشار إليه عادة باسم مرض السكري (كما سيكون في هذه المقالة)، تم تحديد لأول مرة على أنها مرض المرتبطة “البول الحلو”، وفقدان العضلات المفرط في العالم القديم. ارتفاع مستويات الجلوكوز في الدم (ارتفاع السكر في الدم) يؤدي إلى بلع الجلوكوز في البول، وبالتالي مصطلح البول الحلو.عادة، يتم التحكم في مستويات الجلوكوز في الدم بإحكام من قبل الأنسولين، والهرمونات التي تنتجها البنكرياس. الأنسولين خفض مستوى السكر في الدم.

عندما يرتفع الجلوكوز في الدم (على سبيل المثال، بعد تناول الطعام)، يتم الافراج عن الانسولين من البنكرياس لتطبيع مستوى الجلوكوز من خلال تعزيز امتصاص الجلوكوز في خلايا الجسم. في المرضى الذين يعانون من مرض السكري، وغياب عدم كفاية الإنتاج أو عدم الاستجابة للأنسولين يسبب ارتفاع السكر في الدم. مرض السكري هو حالة طبية مزمنة، وهذا يعني أنه على الرغم من أنه يمكن السيطرة عليها، فإنه يستمر مدى الحياه

نسبة انتشار مرض السكري في الدول النامية

مرض السكري من الأمراض الشائعة، وينتشر في أنحاء العالم جميعها كما يصيب أجناس البشر كافة، فهو لا يميز بين غني وفقير أو كبير وصغير. قديما اعتبر مرض السكري من الأمراض التي تقتصر على الأغنياء الذين يعيشون حياة الرفاهية والبذخ، وقلما يمارسون الرياضة. بينما الآن تغيرت الصورة، حتى ان السكري بدأ ينتشر بين الفقراء لعدد من الأسباب، والتي من أهمها الضغوطات المعيشية التي تؤدي إلى تحفيز عامل الوراثة بالإضافة إلى طبيعة الطعام الذي يعتمد على السكريات.

وتشير الدراسات الحديثة أن نسبة انتشاره في الدول النامية التي من بينها معظم البلدان العربية تتراوح ما بين (10%-20%). كما تشير الدراسات إلى أن النسبة تتراوح بين (15%-25%) في الفئة العمرية 25 سنة وأكثر وقد تصل إلى أعلى من ذلك بكثير مع تقدم السن. السكري من الأمراض المزمنة التي لا يمكن علاجها بسهولة، ولا يمكن الشفاء منها نهائيا. ولكنه من الأمراض التي يمكن السيطرة عليها باتباع الحمية اللازمة وتناول الأدوية المخفضة لمستوى السكر في الدم بالانتظام مع إجراء الفحوصات الدورية لمستوى الجلوكوز في الدم.

درهم وقاية خير من قنطار علاج:

وتعتبر التوعية السليمة ركنا “أساسيا” ذا تأثير هام للتحكم بالسكري، فالمعرفة هي الشعلة التي تضيء لنا الطريق وتساعدنا على تجاوز كل العقبات. وهنالك العديد من المشاهير في مختلف مجالات الحياة استطاعوا أن يتعايشوا مع السكري وأن يحققوا طموحاتهم وأهدافهم في هذه الحياة، يحدوهم الأمل بحياة مشرقة وسعيدة، وسلاحهم الإرادة القوية والمعنويات العالية.

الأطعمة يتعين على مرضى السكري من النوع الثاني الابتعاد عنها:

بأنواع معينة من الأطعمة يتعين على مرضى السكري من النوع الثاني الابتعاد عنها تماماً، لأنها من شأنها رفع مستوى الكوليستيرول السيئ وزيادة مقاومة الإنسولين في الجسم.

1- السكر يعتبر السكر أول وأهم الممنوعات على مرضى السكري سواء من النوع الأول أو الثاني، فالكعك والمشروبات الغازية وغيرها تسبب ارتفاع مستوى السكر في الدم، الأمر الذي يشكل خطراً على المريض، لذا ينصح بتجنب المواد الغذائية التي تحتوي على نسبة عالية من السكر للحفاظ على مستوى مناسب للسكر في الدم.

2- منتجات الألبان كاملة الدسم مقاومة الخلايا للإنسولين في النوع الثاني من السكري تجعله غير قادر على تفتيت الغلوكوز وتصريفه في الدم، لذا ينصح بالابتعاد عن تناول المواد الغذائية الغنية بالدهون المشبعة كاللبن الرائب والجبن وغيرها من منتجات الألبان كاملة الدسم لأنها تؤدي إلى تفاقم المشكلة. 3

3- الزبيب رغم أن الفواكه المجففة مثل الزبيب تعد مصدراً غنياً بالعناصر الغذائية الصحية والمعادن، لكنها ترفع مستويات السكر بالدم، لذا ينصح بتجنبها للحفاظ على مستوى السكر المناسب.

4- اللحوم المصنعة يرفع استهلاك اللحوم المصنعة من مستوى الكوليستيرول في الدم، مما يفاقم عوامل خطر إصابة مرضى السكري من النوع الثاني بأمراض القلب.

5- المخبوزات تحتوي المخبوزات على نوع معين من الدهون يمكن أن يرفع مستوى الكوليستيرول السيئ، بالإضافة إلى احتوائها على سعرات حرارية عالية، الأمر الذي يجعل تناولها بانتظام يزيد من مشكلة مقاومة الإنسولين.

6- الكحول للأسف لا يعرف سوى عدد قليل جدا من الناس حقيقة أن الجهاز الذي يلعب دوراً هاماً في تحقيق التوازن بين نسبة السكر في الدم والانسولين هو الكبد، وكما هو معروف فإن تناول الكحول يضر الكبد، لذا ينصح بعدم تناوله.

7- الأطعمة المقلية نتيجة تشبعها بالدهون، تسبب الأطعمة المقلية زيادة الوزن والذي يمكن أن يفاقم من حالة مقاومة الإنسولين.

قائمة الأعشاب والتوابل للمساعده في التحكم بمرض السكري

هناك عدد من الأعشاب والتوابل التي يمكن لمريض السكري أن يدخلها في نظامه الغذائي بشكل يومي لتضمن له تحكماً فعالاً في مرضه. فقائمة الأعشاب والتوابل التالية غنية بعناصر قادرة على تنظيم معدل السكر في الدم وكبح المرض بحيث لا يتطور إلى الأسوأ.. والقائمة تشمل:

1-الحلبة فهي من الأعشاب المفيدة جداً لصحة الإنسان، ولديها القدرة على خفض معدل السكر في الدم.

2- الريحان أثبتت الدراسات أن الريحان يخفض مستوى الغلوكوز في الدم. فتناول الريحان بصفة منتظمة يضمن لك الانتصار في معركتك ضد مرض السكري.

3- القرفة هي من التوابل المفيدة جداً لمرضى السكر من النوع 2.

4- الشمر وهو غني بالألياف ومضادات الأكسدة وفيتامين “C”، وكلها عناصر تساعد على التحكم في مستوى السكر في الدم.

5- الثوم منذ القدم، يستخدم الثوم في علاج أمراض عديدة، ومنها مرض السكري. فالثوم يزيد من إفراز الأنسولين في الجسم، ويحافظ على المستويات المعتدلة للسكر في الدم.

6- الزنجبيل ينصح خبراء التغذية بإضافة القليل من الجنزبيل إلى الأطعمة، وذلك لفعاليته في تنظيم معدل السكر في الدم، نظراً لاحتوائه على إنزيم نشط في مكافحة مرض السكري.

7- الكمون فهذا النوع من التوابل معروف بقدرته السحرية على خفض مستويات السكر والكوليسترول في الدم.

8- القرنفل فهو يتميز بخصائصه الدوائية العلاجية الهائلة، وقد أثبتت الدراسات والأبحاث مدى تأثيره الإيجابي في محاربة مرض السكر على المدى البعيد.

9- الكركم هو من التوابل الشهيرة والمعروفة بالقدرة على محاربة مرض السكري. فهو يتميز بخصائصه المضادة للالتهابات والمضادة للأكسدة والتي ثبت فعاليتها في مقاومة مرض السكري

 

 

 

شاهد أيضاً

أكثر عشر حيونات سامه

أكثر عشر حيونات سامه

أكثر عشر حيونات سامه   1. مربع قناديل البحر هو المخلوق الأكثر سمعة للبشرية. انهم …

اترك رد